تراثنا

ثراث بانزاني

1840

1840:أين بدأ به كل شيء

وُلِدَ فينتشنزو ءجِد جيوفانيء (مؤسس شركة بانزاني) في فلورنسا في عام 1840، وتزوج من بلاندينا باجنيني في عام 1867، ورُزق بستة أطفال، وتزوج واحد منهم يدعى هنري من سيابي أنطونيا في فلورنسا عام 1907، حيث وُلِدَ كلاهما بتلك المدينة، ورُزق هنري وأنطونيا بثلاثة أطفال يدعى أحدهم جيوفاني أوبالدو بانزاني مؤسس شركة "بانزاني لصناعة المعكرونة"، ويعد شارع "فيا بانزاني" بمدينة فلورنسا مكانًا مليئًا بقصص رائعة ورمزية لإيطاليا الحديثة، إضافة إلى ذلك فهذا هو المكان الذي عُثر فيه على لوحة الموناليزا المسروقة!

1920

1929 : بداية ممتعة وجديدة

انتقل جيوفاني للعيش مع الربائب في فرنسا، حيث بدأ في طهي المعكرونة التقليدية وبيعها في وسط المدينة على دراجته.

1911 : مولد الطفل العبقري صانع المعكرنة

انحدر جيوفاني بانزاني من عائلة من البقالين المتواضعين تُدعى "فلورنتين"، وعلى مدى عقود عاشت عائلة بانزاني في فلورنسا بإيطاليا منذ أن وُلِد جده هناك، ويبدو أن صناعة وبيع المعكرونة تجرى في عروقه منذ نشأته.

1940

1949 : نهاية الحرب

اقتنص جيوفاني فرصة جديدة سنحت له مع نهاية الحرب العالمية الثانية، حيث إنه اعتبر نهاية البطاقات التموينية وعودة التجارة الحرة فرص سانحة لتحقيق أماله.

1946 : أول مصنع لجيوفاني بانزاني

افتتح جيوفاني بانزاني -الذي انحدر من عائلة توسكانية- أول مصنع للمعكرونة، وبدأ ببيع المعكرونة تحت العلامة التجارية المعروفة باسم "Francine"، وهذا الاسم التجاري هو تكريم وتقدير لابنته فرانسواز.

1950

1952 : بعد المعكرونة ظهرت الصلصة

زادت شركة بانزاني من نشاطها من خلال اقتراح تعبئة صلصة الطماطم في علب من الصفيح، فكرة بسيطة ولكنها ثورية!

1950 : ولادة العلامة التجارية

كان لدى جيوفاني بانزاني الفكرة الثورية المتمثلة في لف المعكرونة في عبوة من السيلوفان بحيث تظهر جودتها على الفور، واستمرت هذه الشفافية لتصبح السمة المميزة للعلامة التجارية "Panzani Pasta".

1960

1964 : دراية شاملة بتحويل القمح إلى معكرونة

قامت شركة بانزاني بدمج مصنع بلفيو سيمولري في جنوب فرنسا، وقامت بعد ذلك بالاضطلاع بنشاط جديد هو إنتاج السميد، مما أتاح لها التحكم الكامل في سلسلة التوريد وجودة منتجاتها.

1960 : ذاع صيت شركة بانزاني في 50 دولة

منذ عام 1960 عندما بدأت العبوات الأولى من معكرونة بانزاني في الانتشار في العديد من الدول ذاع صيتها كثيرًا على المستوى الدولي، كما عُرفت العلامة التجارية أولاً في أوروبا، ثم في أفريقيا وفي أجزاء أخرى من العالم.

1970

1973: آفاق جديد

اشترت مجموعة دانون شركة بانزاني في عام 1973، وظهر الشعار الشهير "معكرونة، نعم ولكن تأكد من أنها بانزاني!"، وترك بصمة على جيل كامل، وجعلت الشخصية اللطيفة لدون باتيلو مكرونة بانزاني غذاءً لذيذ يأكله الناس بلذة وشراهة!، وعلى مدار 25 عامًا وهذه الشخصية ترافق الحملات الدعائية لبانزاني.

1980

1997 : ثمار العمل الجاد

أصبحت الشركة عام 1997 رائدة في صناعة المعكرونة في فرنسا والثانية في كافة أنحاء أوروبا.

1989 : التطور والابتكار

تواكب بانزاني التطور في أسلوب الحياة، وتبتكر قواعد طبخ جديد مثل صلصة توماكولي أو سباغيتي الجاهزة للأكل، وأدى ذلك إلى ظهور الوجبات سريعة التحضير في عام 1996.

2000

2005 : طموحات جديدة

انضمت شركة بانزاني إلى مجموعة بانزاني إيبرو بوليزا، وفي يومنا هذا تتوفر منتجات شركة بانزاني في أكثر من 50 دولة حول العالم، وفي الوقت الحاضر تنمو الشركة من خلال استقطاب ودعوة الطهاة الأكثر شهرة في العالم، حيث ترحب الشركة وتدعو الطهاة من جميع أنحاء العالم في 16 شارع "فيا بانزاني" بمدينة فلورنسا كي يتمكنوا من التعبير عن شغفهم وحبهم للمعكرونة ووضع لمستهم الخاصة وتزويدنا بتجربة طهي رائعة لا مثيل لها!

2003 : نهاية حقبة

في الثامن عشر من أكتوبر عام 2003 توفي جيوفاني بانزاني مخلفًا ورائه ما يقرب من 80 عامًا من الخبرة في صناعة المعكرونة والطعام.

2010

2015 : السعادة على نطاق واسع

تتواصل بانزاني بشأن لحظات السعادة المشتركة حول أطباق المكرونة، أثارت بانزاني ثورة في سوق المكرونة من خلال مجموعتها "كاليتي بات فريش"، وهي مكرونة جافة بمذاق المكرونة الطازجة اللذيذة ذات القوام الحاد والإنسيابي.

ماذا الآن؟ نكتب هذه القصة كل يوم من جديد من خلال توفير منتجات بسيطة ولكنها لذيذة، كما تحترم الطبيعة والأرض التي تطعمنا، بحيث يمكن أن تكون كل وجبة لحظة مشاركة وسعادة!

اشعر بروح فيا بانزاني عن طريق المشي في شوارع فلورنسا،

حيث بدأ كل شيء